Thursday, August 31, 2006

عين .. كاف

عين كاف هو الدلع الذي افتكسه العبد لله لكلمة "عك" .. وهو الوصف الدقيق لأمور كثيرة عشناها ونعيشها مع من جعلوا الدين لعبتهم ، وقرروا اللعب به ،وبنا أيضاً ، سواء من "المفقرين" من عينة فلان يتهم الله عز وجل بالديكتاتورية ، أو من مشايخ البوكيمون والجماعات والملالي والطرق والكباري ، أو حتى من المفتين الرسميين في العالم العربي ومنهم من ظهر علينا مؤخراً يعتقد أن منكر كرامات الأولياء (لم يحدد حتى الأولياء الحقيقيين أم التايوانيين مع الاحترام لشعب تايوان الصديق) "قد" يخرج عن الملة!

نبدأ مثلاً بقصة خطة إدارة المسجد الحرام لإبعاد النساء عن الصلاة فيه ، وعن ما يتردد عن تصرفات غير مقبولة طبقاً لما قالته سهيلة زين العابدين في متن الخبر الذي أنقله عن قناة العربية السعودية ..

الكعبة المشرفةالفتوى العبقرية أراد أصحابها توصيل عدة رسائل ، منها يريدون القول بأن السادة يراعون المصالح العامة ، وأنهم غير متشددين على الإطلاق ، ولا أعرف لماذا يسمح بالاختلاط في رحلات شركات الطيران السعودية ليتم منعه داخل الحرم؟ .. أما عن الطرد والمنع من الصلاة كما جاء في متن الخبر فهناك حديث صريح ما معناه "لا تمنعوا إماء الله أن يصلين في المسجد"..

صحيح أنني لا أرى تمييزاً ضد المرأة في وجود مكان مخصص لها داخل المسجد ، لكن هذا يسري على أي مسجد آخر غير الحرمين ، وصححوني إن أخطأت ، فالحرم المكي بالذات له حالات استثنائية كثيرة تختص بأداء الصلاة فيه والطواف والاصطفاف .. الخ..

أمر يثير الغضب بحد ذاته..

لكن ما يغضب أكثر هو رد فعلنا تجاه هذه الهراءات .. ولنكن صرحاء..

عندما قرر العباقرة هناك أيضاً تغيير بداية شهر ذي الحجة قبل عامين لم ينطق أحد ، بدعوى أنها "كلها أيام ربنا" .. رغم أن ما حدث هو عبث صارخ يضر بشريعة من شعائر الله ، ولا يعقل من دولة تطالب بعمل قمر صناعي لاستطلاع الهلال أن تتصرف بهذا الشكل الغريب الذي لا يجني منه المسلم إلا الإصابة بالحول الديني..

الكعبة المشرفةوباسم الصالح العام خرج علينا مفتي الديار بفتوى مستفزة وغريبة الشكل يبيح فيها استخدام مآذن المساجد كأبراج تقوية لإرسال إشارات التليفون المحمول ، رغم أن أصحاب المنازل التي تقام فوقها تلك الأبراج يشكون مر الشكوى من الآثار الصحية الضارة لها على الآهلين فيها .. فيقوم مفتي الديار مشكوراً بتحويل الضرر من أسطح المنازل لمآذن المساجد ، من بيوت الناس إلى بيوت الله .. وإيه .. لم يعترض أحد .. ولم يكتب عن ذلك سوى جمال سلطان في المصريون.. بل إن القليلين فقط ألقوا بالاً لرأي أخطر لفضيلة المفتي بشأن مسألة الانتخاب ، ولم نسمعه أدلى بدلوه هذا قبل انتخابات الرئاسة أو انتخابات مجلس الشعب ..

لم يعترض أحد على التبويب الظريف من قبل أحمدي نجاد للمسلمين وتقسيمه للعالم الإسلامي على مزاجه الشخصي ، ولا على انتهازية بعض المذاهب أو الشلل الساعية للزعامة الدينية الأكذوبة في حرب الفتاوى والفتاوى المضادة في فترة العدوان على لبنان.. لم يعترض أحد طالما الموضوع لم يمسه بشكل مباشر أو غير مباشر .. وما نفلح فيه هو المطالبة بعلو الصوت بمقاطعة الأمريكان والإسرائيليين (حتى يكسب رجال الأعمال المنتمين لاتجاهات دينية بعض الملاليم) والدعاء على أعداء الدين ، ولا نرفض هذا العك بقلوبنا وعقولنا ..

نحن إذن شركاء فيه .. وطالما لا نعترض فلا يحق لنا الشكوى أبداً..

13 comments:

tota said...

العزيز قلم جاف

انا اولا ؟ هى المشكلة الازلية فكلنا يترقب الانا اولا قبل ان يخوض ويصول ويجول وما تأثير ما يحدث على هذه الانا
اذا كان تأثير ايجابى فهلمو بالدفوف ولنبتهج ونننشر الاغاريد
واذا كان سلبيا شجبنا ونحبنا
ولكن يبقى قلة من الناس خرجت من جلباب الانا ولها رأى قد يخالف رغبات الانا و دورهم هو رفع الالتباس
ولذلك ستبقى ابدا افتكاسات وهراءات وخزعبلات لتخدم الانا لكثير من المغيمين فى الارض
من منا لا يحكم على موضوع من غير اللجوء الى الانا
حقا صعبة هذه الحياه بها ومن غيرها
تحياتى

bluerose said...

اللطيف ان في النقاش الدائر , يرد البعض على حديث ى تمنعوا اماء الله مساجد الله ,بالحديث صلاتها في بيتها أولى و يدللنوا به على أنه يجوز قصر صحن الحرم على الرجال (رغم ان جملة صلاتها في بيتها أولى تعني أن لها الاختيار) و أصحاب هذا الرأي من السعودية و اللطيف أن كلهن نساء

قلم جاف said...

معاكي يا بلو إن رد الفعل دة مستغرب من النساء بشكل عام.. رغم إن معارضة الافتكاسة الخزعبلية دي في معظمها نسائية ، أظن قريتي متن الخبر واللي كاتباه سهيلة زين العابدين..

توتة :
قلتي شيء مهم ..
الخزعبلات نوعين .. نوع يضر الناس حواليا وميضرنيش (وأنا مال منطقتي) ، ونوع يضرني بشكل مباشر أو غير مباشر (دا أنا كنت أطربقها) ..

انفصال بيني وبين المجتمع المحيط بيا وكأن مفيش شيء مشترك بيني وبينه .. حتى الدين والغيرة على الدين..

الأسوأ من مقابلة الخزعبلات بالسلبية ساعات ، الدفاع عن الخزعبلات بداعي الأنا..

شركات المحمول حتدعي لمفتي الديار علشان وافق على إن مآذن المساجد تبقى أبراج للمحمول .. يا سلاااااام .. يعني لا وجع دماغ مع الأهالي وجمعيات حماية البيئة وشوية شوية نلاقي الحي دخل ع الخط .. إنما دلوقت الموضوع شرعي وقانوووووني..

ويا سلام لما تبقى الزكاة ضريبة ، محاسبين الضرايب حيسترزقوا استرزاق .. الواحد فيهم حيكتب على مكتبه "استشارات ضريبية وزكاة".. يا حلولو!

ولسة!

saso said...

لا تمنعوا إماء الله أن يصلين في المسجد
الحجة المضادة صلاة المرأة في مخدعها

منكر كرامات الاوليات مشكك.. الحجة المضادة ، الدين قائم علي القصص والغيبيات ( واحد محترم قاللي كدة واللة بس محددش اي دين )

رمضان اللي محيرهم بدايتة ونهايتة لحد النهاردة ،، والادان الديجيتال وباقي المصايب اللي بحاول انساها ,وافتكاسات توسيع الحرم اللي بتتلحق بالعافية فاكر نقل الحجر الاسعد ( هما الناس دول من كوكب الارض بتاعنا ؟ )وساعة الكوكو اللي كرهني في خطبة الجمعة بتاعة امبارح في القليوبية.. رغي رغي عن الايجابية، وهو ربنا اعلم بية وفي الاخر اللهم وفق رئيسنا لما ترضي واقم الصلاة
ببساطة يحصل اللي يحصل مادام بعيد عن العيال والاكل والمدارس فالباقي كلة ثانويات
انشاللة ياجروا الماذن يافطة اعلانات لحديد الدخيلة محدش بيركز

مـحـمـد مـفـيـد said...

والله حكايه منع النساء من الصلاه في صحن الكعبه ده موضوع غبي ودليل علي التخلف والرجعيه والاسلام لا يفرق بين رجل وامراه انه كما قلت عك

حائر في دنيا الله said...

كنظرة أخرى للأمر أعتقد كلمة منع هي الحساسة نوعاً ما ولكن عندما يكون في الأمر مضايقة وتلاحم وخاصة أن ذوي النفوس الضعيفة يملأون كل مكان فإن الفتوى قد تكون مقبولة في إطار معين أكثر مراعاة لرغبة النساء في الصلاة في الحرم أو المسجد النبوي
أي أن المنع ليس هو الحل بالطبع ولكن تقتضي ظروف الحياة المعقدة والصعبة والمتشابكة حلولا قد لا ترضي أطراف كثيرة

منار منجد said...

الأخ الكريم حائر في دنيا الله
نعم، المنع ليس الحل يا أخي، ولا حتى نقل مكان صلاة النساء
فحين يكون هناك ذوي نفوس ضعيفة
فالأولى استبعادهم عن المكان
بدل أن نستبعد ذوي النفوس السليمة
حتى لو كانت النساء من أي من الطرفين

النساء تصلي خلف الرجال في المسجد منذ الأزل
والازدحام في المسجد الحرام قديم وليست مسألة جديدة بالمرة

احترامي لشخصك



قلم جاف

------
لكن ما يغضب أكثر هو رد فعلنا تجاه هذه الهراءات .. ولنكن صرحاء..
------


كلامك صحيح
وما نفعله (برأيي الشخصي) لا يأتي بالنتيجة المطلوبة
طيب ماذا نفعل؟
فكرت بالتحدث إلى أحد الشيوخ أو إرسال رسالة له
لكن ألا تعتقد أنهم يعتقدون أنهم احتكورا الحلال والحرام
والمعرفة بالدين، وأننا بالقرب منهم (إيش فهّمنا بمصلحة المسلمين العامة؟)

لا أدري
تحياتي

المواطن المصري العبيط said...

يعجبني أنك قد طورت كثيرا من أسلوبك وهو أمر جميل جدا، واعذرني لأني لم أكن متابعا جيدا لما تكتب نظرا لانشغالي المستمر في عملي، ولكني أحيك على تخصصك في هذا الجزء الخطير من حياتنا اليومية، ونظرتك الباخثة دائما عن كل جديد في أمور الدين والتطرف

بالمناسبة أنت أثرت نقطتين مهمتين، ولكني شعرت أنك قد أخذت النقطة الأولي كمثال توضح به نقطتك الأهم وهي في ردة الفعل عما يصدر من أحكام وأفعال وممارسات تمس الدين، وهو الأمر الذي تحكمه آراء فقهاء السياسة وتنظمه السلطات الدينية المسيسة في كافة أنحاء الدول العربية

لم يكن غريبا علينا عملية تطويع الدين لصالح السياسة، فهو حوار مصالح طال أمده حتى صار عفنا لايطاق

قلم جاف said...

نبتدي من الآخر :

المواطن المصري:

أولاً أهلاً بك ضيفاً على الدين والديناميت وأتمنى أن تتكرر زيارتك وتشرفني هنا بتعليقاتك..

أنا متفق معاك إن فيه أحياناً كثيرة تحالف بين السلطة ورجال الدين لإكساب السلطة بعض المشروعية في عيون العامة ، لكن الافتكاس ليس له علاقة ثابتة بالسلطة..

المؤسسة الدينية هنا في مصر بتنقسم لثلاث أقسام : مؤسسة دينية موالية للسلطة (مشايخ حزب وطني+الطرق الصوفية) ، ومؤسسة دينية مناوئة للسلطة (التيار السلفي)، ومؤسسة دينية بتشاور عقلها (مذاهب إسلامية أخرى موجودة بشكل ضعيف.. وبيني وبينك حتى السلفيين بيجروا ناعم ساعات مع النظام)..

دول مابيتصارعوش على السلطة بشكل مباشر ، بيتصارعوا على الزعامة الدينية ، عايزين من الآخر يعملوا باباوات رغم إن الإسلام ما فيش فيه كدة .. وبتحكمهم شهوة الإحساس بإن الناس بتضبط ساعتها على فتاويك وأفكارك وتمشي على عجينك ماتلخبطهش!

وللسبب دة كل واحد فيهم بيفتكس وبيخترع براحته ، لإحساسهم القوي بإن محدش حيقول لهم تلت التلاتة كام..

تأثيرهم في الناس بيخليهم ورقة رابحة في إيد السلطة ، وإن ما كانتش السلطة حتتحالف معهم أقلها حتعمل لهم ألف حساب وحساب ..ودول ليهم فلوس ونفوذ وأتباع وهووليجانز كمان..


-ملحوظة : أفضل التعامل مع الإخوان كجماعة سياسية تسعى مباشرةً للسلطة وليس دينية فليس لها فقه أو تصور ديني مستقل فيما يختص أمور العبادات مثلاً أو في مسائل العقيدة مستقل عن غيره ويميزه عنه.. مع تسليمي بوجود تعاطف معهم في الشارع دون نظر المتعاطفين لصحة فكرهم من عدمه..

منورة :
الحل بأن نفكر ونثير ونناقش .. فعندما نفكر لن يشعر هؤلاء بأننا قطيع ..هذا من وجهة نظري على الأقل..

حائر في دنيا الله ومحمد مفيد :
أنا بسألكم على المنع الحالي اللي قبل المشروع؟ هل هذا تصرف سليم؟

ساسو :
باقي أقل من 3 أسابيع على رمضان وحنشوف تقاليع مسلية جداً جداً جداً .. وبعون الله حنكتب عن كل منها في وقتها المناسب.. صدقوني لما بتطلع في دماغهم حاجات بتبقى مسلية أكثر من المسلسلات .. حتى ولو بتستفزك وتنرفزك وتطلع عليك كل العفاريت!

Mango said...

عندك حق هو فعلاً عك بس متوقع من الأشقاء فى السعودية فأنا اعتقد ان رجال الدين فى السعودية لا يشغلهم شىء اكتر من المرأة المهم ان اللى يستفزك من الناس دي انهم لازم يبتدوا كلامهم على ان الأسلام كرم المراة و ساوى بينها و بين الرجل و بعدين يوصلوا لنتيجة ملهاش دعوة بالمقدمة العظيمة دى تمام زى مقدمة الأسلام دين تسامح و تعددية و بعدين النتيجة تكفير طول الوقت و احتكار كامل للجنة بمختلف درجاتها (اذا كان ليها درجات)المهم انا دخلت على اللنك بتاع العربية و قريت حجج الدفاع عن الفتوى ولاقيتها زى حجج الراجل اللى كان مستضيفه محمود سعد فى برنامج اليوم السابع و ان كان الراجل زاد بأنه اذا امير مكة شايف ان ده التنظيم الأفضل فيجب طاعة ولى الأمر اننا نبطل نناقش الموضوع و نقرفه بأه وعلى فكرة كانت من احد اسوأ حالات محمود سعد فكان لزج و هو قاعد يشيد بلأمير و السعودية و تنظيمهم اللى مالوش مثيل حقيقى قرفت منه رغم انى بحبه ده غير انه مداش فرصة للدكتورة سعاد صالح انها ترد خالص مع انها كان عندها رد ظريف وهو اذا كانت الشكوى هى الزحمة ما ينظموا الرجال
بدلاً من النساء.
من الآخر هو عين كاف

fatma said...

قلم جاف
دي اول مرة ادخل المدونة مع الاسف و ان اسفة اني ما كنت متابعاك من قبل كدة ، المهم الجايات اكتر من الرايحات
اه الموضوع دة ما بيتسماش غير بالعك
يعني بعد كل التشديد و التضييق ما لقوش الا المسجد الحرام اللي يحرموا النساء منه، هو الزحام بس هناك ما اتشطروش ليه و حلوا مشكلة الحج الازلية في جسر الجمرات بدل ما كل سنة يحصد كم من ارواح الحجيج ، مش كفاية ان الستات لهم وقت اقل في زيارة الروضة الشريفة
اللي انا عاوزة اسأله حاجة زي دي مش ممكن يتم الاعتراض عليها في منظمة المؤتمر الاسلامس بوصفه المنظمة الجامعة للدول الاسلامية و ان القرار دة بيأثر علي جموع المسلمات و لا ممكن السعودية تحتج علي دة و تقول انه شأن داخلي

قلم جاف said...

مانجو :

سيادته تأثر بحكم عمله في قناة سعودية .. لا أكثر ولا أقل..
عين كاف إعلامي!
ملحوظة : أنا أختلف مع الدكتورة سعاد صالح عموماً أكثر مما أتفق معها.. تسجيل موقف..

فاطمة :

أولاً كل الترحاب بك في الدين والديناميت ، إن شاء الله مش حتكون الزيارة الأخيرة ، ونشوفك ونشوف الكل بيفكر ويعلق ويناقش..

ثانياً الموضوع لازم يثار بجد .. حتى ولو في اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي..

الأماكن المقدسة هي ملك لجميع المسلمين ولا يعتبر شأناً داخلياً سعودياً..

أما بالنسبة لمسألة الجمرات ، ودي إن شاء الله بأفكر أتكلم فيها في وقتها المناسب في تدوينة مستقلة ، فعندك ألف حق .. ومش عارف ليه ما تفتقش ذهن العباقرة عن الفصل بين الجنسين في الجمرات؟ مش نفس المشكلة اللي بيقولوا عليها عرضة للتكرار هناك .. ولا إيه؟..

وسبب الحوادث دي كلها ضعف في إدارة المخاطر the risk managment من قبل الحكومة السعودية والفشل في التعامل مع التجارب السابقة في حوادث الجمرات بشكل علمي (وليس كما يردد تجار الدين من سدنة المذاهب الدينية لأن الحكومة السعودية لم تستشيرهم ولم تتح لدعاتهم نشر أفكارهم السمحة البشووووشة).. وكفانا ضحكاً على الذقون..

نحن فعلاً نعيش أزهى عصور العين كاف!

قلم جاف said...

تحديث :

باينهم في السعودية عملوا كونترول زد على الكلام اللي اتقال قبل كدة :

نائب رئيس شئون المسجد الحرام ينفي إلغاء مصلى النساء في صحن المطاف

مكة المكرمة ـ بنا : بتاريخ 11 - 9 - 2006

أكد نائب الرئيس العام لشئون المسجد الحرام الدكتور محمد بن ناصر الخزيم انه لا صحة لما أثير في عدد من وسائل الإعلام عن إلغاء مصلى النساء في صحن المطاف.
وقال الخزيم أن للنساء حقا في الحرم كما للرجال وان ما أثير في هذا الصدد نشأ عن فهم خاطئ من تلك الوسائل لما صدر على لسان الرئاسة.
وأوضح : كل ما في الأمر انه كان هناك اقتراح بزيادة المواقع المخصصة للنساء في صلاة الفرض في موقعين مطلين على الكعبة المشرفة من جهة باب الفتح وباب العمرة نظرا للزيادة المضطردة في أعداد النساء ليكون هناك استيعاب اكبر من المكان المخصص لهن حاليا.
/ واكد أن الطواف والنوافل متاحة للنساء داخل صحن المطاف مشيرا إلى أن الرئاسة أخذت بالاقتراح الثاني وهو زيادة الموقعين اضافة إلى ما هو موجود حاليا وأن الرئاسة هيأت ما يقارب الـ 53 % من الأماكن في المسجد الحرام للنساء بحيث تجاوز العدد المخصص للرجال.

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=23798&Page=13

السؤال الرزل : وكانت وسائل الإعلام جابت الكلام المنفي دة منين؟

الظاهر العالم دي اتعدت مننا!