Monday, June 5, 2006

ربنا يهده!

قلت يوماً أن مصر هي بلد العجائب التي لم يكتب عنها لويس كارول صاحب "أليس"..وغرابة هذه القصة أنها "لم" تحدث في مصر!

نشرت صحيفة المصريون الإلكترونية بتاريخ يوم الرابع من يونية أن خطيباً ما في السعودية (غير الديجيتال)في منطقة الجبيل السعودية قد دعا على المدرسين في خطبتي الجمعة السابقتين قائلاً : "اللهم من يسـّر على الطلاب في الاختبارات فيـسّر عليه، ومن شـدّد عليهم فشدد عليه في الدنيا وفي الآخرة"!..

سؤال خبيث على الماشي : ما المقصود بالتيسير من وجهة نظر مولانا الخطيب؟ أهو التيسير في وضع الأسئلة؟ أم "الطرمخة" والتهاون في مراقبة الطلاب في الامتحانات؟..أنجد في السعودية كما لدينا في مصر مسائل الامتحانات كما لو كانت هي نهاية العالم؟

كان المدرسون بالطبع الأشد غضباً.. لكنهم لم يكونوا الغاضب الأوحد.. فطبقاً لمتن نفس الخبر يقول علي بن سعد القحطاني أحد المصلين الحاضرين لخطبة الجمعة الماضية قوله : إن الخطيب ما كان له أن يدعو على فئة من المسلمين لم يقترفوا ذنباً ولا يستحقون مثل هذا الدعاء ، مشيرا إلى أنه إذا كان الدعاء على الكفار غير المعتدين غير مسموح به فمن باب أولى بل من الواجب عدم الدعاء على المسلمين..

مدرسو السعودية حسب مبلغي المتواضع من العلم ملائكة مقارنة ببعض النماذج في مصر ، وإن كنت أسمع من أناس مقيمين وعاملين بالمملكة العربية السعودية عن التنافس "غير النظيف" بين المدرسين المصريين العاملين في ذلك البلد العربي..

سيثير ما حدث وما يحدث في مساجدنا يوم الجمعة جدلاً كبيراً حول الدعاء في ساعات الاستجابة على منابر الخطباء .. سيقول البعض لماذا ندعو على أي شخص أصلاً سواء أكان مسلماً أو غير مسلم؟ بغض النظر عن التعليمات الغريبة والغبية في السعودية وفي بلدان أخرى بعدم الدعاء على الفئة س أو ص من البشر- فالدعاء ليس بالأمر كما حدث في فترات سابقة من التاريخ الإسلامي.. أليس من الأولى أن ندعو للكل بالهداية؟.. وأهو من باب أولى تعمل نفسك دبلوماسي وما تخليش الكبار يزعلوا منك وياخدوا على خاطرهم !

عن نفسي.. ما دام من الضروري أن تدعو على أحد .. فلماذا لا تدعو على الفاسدين .. اللصوص ..المستغلين للشعب.. المهلباتية .. الذين يأكلونها والعة؟ أليس هؤلاء هم الذين يفسدون في الأرض بعد إصلاحها؟ .. لم أسمع تقريباً في حياتي عن خطيب دعا على حرامي! .. وإن كنت تريد وحتى وإن كنت تريد إظهار بعض التسامح والحنية (التي يحبها الحلو كما يغني محمد حماقي) فلماذا لا تدعو لهم ولكل عاصي بالهداية؟

لا أستبعد أن تنتقل تقليعة صاحبنا إلينا في مصر ، تماماً كما تنتقل الشرائط والخطب المشرطنة ،وكما ستنتقل تقليعة الديجيتال التي سبق الكلام عنها.. ولا أستبعد أيضاً أن تظهر تقليعة جديدة للتحايل على أي تعليمات مشابهة للخطباء بشأن الدعاء في خطب الجمعة في مصر.. تقليعة أن يدعو الخطيب قائلاً : ربنا ياخد اللي في بالي .. ربنا يهده (مع الاعتذار لعصام كاريكا).. وكمالة التقليعة بل وكمالة العك يجيب الشريط معاه علشان يوضح الصورة أكثر لجمهور المصلين!

ما حدث هو فعلاً استمرار لمسلسل التهريج باسم الدين.. مسلسل عشنا بعض حلقاته وقت التلمذة ، حينما كان الدعاء المنتشر : اللهم قرب ورقة زميلي مني ، وأبعد عين المراقب عني.. رغم أن الغش حرام.. والأنكى أنه يتم تبريره في المدارس على أنه "تعاون على البر والتقوى"!.. هل رأيتم تهريجاً يتحول لأسلوب حياة بهذه الطريقة السمجة؟

هذا هو شر البلية.. المضحك جداً..

17 comments:

Ossama said...

والله انت جدع وانا معجب بك جدا بالرغم من زعلك مني عشان موضوع الشيخ صالح
وبالرغم من اني معاك بجد بس انا برضه حاسس بيك وخصوصا انك من محبي الكورة زيي وزي اي واحد عاقل
يعني مش جدع حنجوري
بس على فكرة انت اهلاوي ولا زملكاوي

المهم انها تقليعة كويسة ويا ريت المشايخ كمان يدعو على المراقبين اللي بيضايقوا الطلاب وكمان رؤساء اللجان وياريت يعرفوا اساميهم ويدعو عليهم
واحد واحد زي عز الدين اسلام ماكان بيدعي على حسب الله بعضشي في سيدتي الجميلة
ربنا يهده زي ماهد السلم لم لم لم
ما هو ضحك كالبكا يا قلم

Ossama said...
This comment has been removed by a blog administrator.
قلم جاف said...

بداية انت اللي حتزعل مني لما تعرف إني أهلاوي.. دة أولاً..

ثانياً.. قصة الدعاء وصلت لمنحى مضحك فعلاً.. في الجامع اللي جنب الشغل المؤقت اللي شغال فيه واحد بيدعي كل يوم في التراويح في رمضان.. اللهم عليك بالأمريكان ومن والاهم ، اللهم عليك بالبريطانيين ومن والاهم ، اللهم عليك بالفرنسيين ومن والاهم.. شيء مش ممكن..

ولسة فيه كتير إن شاء الله لما ييجي رمضان.. والكلام حيبقى أعنف وأقوى لأنه حيكون في المناسبة وحييجي على وجيعات كتير ..

Ossama said...

ده انت متابع بقى!!ماشي يا سيدي
انا مش ممكن ازعل منك يا جميل انت فعلا محصلتش
مدون بجد وتاعب نفسك ومتابع اللي بيحصل ولا بتنظر ولا بتهتف ولا بتقدم شربة خرز البقر لعلاج مشاكل مصر من النظام الى الزكام
3مواضيع تحديدا وشغل ع اليومي وبتحب السيما زيي والكورة زيي(معلش حعديلك حكاية انك اهلاوي حعتبرك حتخف في يوم م الايام زي صديقي واخي ايهاب الزلاقي)وزي الناس يا جميل وبتاخد بالك م اللي بيحصل للناس ومشاكل مدوناتك هي مشاكل الناس ومنها ممكن لو فيه حد متابع البلد بجد افكار حقيقية لمحاسبة ومعارضة رموز للفساد والتخلف والجهل
فلا يمكن ازعل منك يا قلم
معلش شوف طريقة شجع البرازيل ولا برشلونة ولا تشيلسي ولا الهلال السوداني

Ahmed Shokeir said...

أنا بامن وخلاص مع الإمام يعني هو هايقول كلام وحش برده
بس مش عارف ليه لساني بيقف ولايتحركش لما يدعوا بالنصر لرئيس جمهوريتنا

قلم جاف said...

لازم يا بوحميد بتصلي في جامع إمامه أحمد عمر هاشم ولا حاجة! :-)

فيه نظريتين في الموضوع دة :
إما إن الإمام بيدعي سماعاً للكلام ، ودة قديم وموغل في القدم منذ العصر الأموي ، سواء كان الدعاء لـ أو الدعاء على ... ووصل الأمر في العهد الأموي لسب علي بن أبي طالب رضي الله عنه الأمر اللي وقفه الخليفة عمر بن عبد العزيز واللي أوصى بختام الخطبة بقول الله تعالى : إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر .. صدق الله العظيم.. وهو العرف الذي مازال مستمراً حتى اليوم..

أما الدعاء لولي الأمر فهذا هو العرف المستقر والمستمر ، في أي مكان في العالم الإسلامي ، مبررو هذا الكلام بيستندوا لأننا مأمورون بطاعة ولي الأمر حتى وإن اختلفنا معه .. لكن دة مبيمنعش إن العملية ساعات بتتعدى حدود المقبول وبتتحول لسمير رجب خالص ..

النظرية التانية نظرية الانتماء الديني ، الإمام السلفي غير الإمام الصوفي غير الإمام الإخواني .. وكل يدعو على ليلاه..

بعدك على بالى said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Bent Masreya said...

انا بردو دايما بفكر فى حكاية ان طالما الواحد ممكن دعاء يستجاب، يعنى اللى عايزه يتحقق.. ليه ما ندعيش بالهداية دايما.. لكل اللى بيظلمونا او بيضايقونا.. ما هو فى النهاية هيبقى خير لينا وليهم

بس احيانا الدعاء بالغل ده والكراهية دى على حد بتكون نوع من العنف -بشكل ما- عنف اللى ما فيش فى ايدهم حيلة، بمعنى انهم لو يطولوا رقبة اللى بيدعوا عليهم هيسكروها

هو صحيح حرام ندعى لربما انه يهدى من هم على غير دين الاسلام؟؟؟ انا مش بسألك فتوى، انا بسأل عن وجهة نظرك يا قلم.. لانى بصراحة بحترم فيك انك جدع، وزى ما قال اسامة.. غير حنجورى

Malek said...

هل ممكن اجاوب انا يا بنت مصرية؟
تسمح لي اجاوب يا عم قلم؟
موافقون ؟ موافقة..يا اختاه الدعاء بالهداية يجوز للمسلم ولغير المسلم ومن افتاك بغير هذا فظ وغليظ القلب
كهذا الذي يعيش في عصور الحروب الصليبية وكان يدعو الى حرب اهلية والعياذ بالله

اما القول ان الهداية من الله فمردود عليه بان الدعاء شيء والاستجابة شيء آخر وعلم الله لايسعنا ولكن رحمته واسعة وطمعنا في مغفرته كبير
ودعائك ليس حقيقة انما هو من باب الطلب من المولى عز وجل ولا يوجد افضل من الطلب لغير النفس ولا يوجد افضل من الهداية للبشر اجمعين
والله اعلم

اسامة

قلم جاف said...

بداية أرحب ببنت مصرية المدونة المخضرمة ذات الشعبية الجارفة في الوسط التدويني..وأتمنى أن تتكرر زياراتك وزيارات الكل لهذه التدوينة المتواضعة..

وبالنسبة للسؤال فقط أفتى الأستاذ أسامة وكان موفقاً وبليغاً في فتواه ، وما كنت لأرد بأكثر من ذلك..

Malek said...

حبيبي قلم جاف انا لم افت انا فقط اجبت برأي يحتمل الصواب والخطأ
واشكرك كثيرا على ردك الجميل
وآسف على تدخلي ان كان زعلك

قلم جاف said...

لا مفيش حاجة .. بالعكس .. تشرف وتآنس انت وكل زورانا الكرام.. وطالما أي زائر بييجي هنا حيلاقي حاجة يفكر فيها مع كاتب هذه السطور .. وهذا هو الهدف..

Bent Masreya said...

مالك وقلم

انا كمان دا رأيي او احساسى من زمان
وكنت بتضايقك من الرأى بتاع ان الدعاء بالهداية لغير المسلم حرام.. على اساس ان الدعاء بالهداية نوع من المحبة، واحنا مطلوب مننا نكره بيقة خلق الله :))
وطبعا دا مش ممكن ، وماديخلش عقل حد صغير
ايوه الدعاء بالهداية حب، والهداية لو حصلت حب تبقى حب من لله، هو احنا مش بنفرج ونهلل لما حد بيدخل الاسلام

قلم جاف، ومالك.. اقبلونى باه وسطكو، طالما متفقين كده :))

still breathing said...

المشكلة ان تقريبا أي حد بالنسبة لوزارة الأوقاف ينفع يكون خطيب... أنا معرفش هما بيختاروهم ازاي بس غالبا كده بيخلوه يسمع سورة الفاتحة و مش مهم التجويد كمان

قلم جاف said...

still breathing:
كنت حكيت في وقت سابق عن خطيب تحفة كان في جامع جنب بيتنا ، وكان معايا أخويا وخالي .. الراجل بسم الله ما شاء الله .. بيتنقل من موضوع لموضوع ومحدش عارف هو بيتكلم في إيه ، ولو سألتي يومها المصلين عن موضوع الخطبة حيجاوبك كل مصلي إجابة شكل..

نوادر خطباء الجمعة في مصر بالذات عايزالها تدوينات كاملة ..

hesham said...

عزيزى قلم
اذا كان المستوى و صل بالخطباء و صل الى هذا الحد..مش بعيد تلاقى بعد كده دعوات بالطلب و بناء على طلب الجماهير ..تمام كده زى التحية فى الافراح الشعبية...و الغاوى ينقط بطاقيته

ولا حول ولا قوة الا بالله

المصيبة ان خطيب كهذا من الممكن انه يكون له تأثير على قطاع كبير من الناس
مختبأ ورا القدسية المفترضة لرجال الدين رغم انه لا احد يأخذ منه ولا يرد
واذا كانت دى دعواته فاتفرج بأه على اجاباته لو حد سأله عن حاجة فى الدين

و رنا يلطف بينا جميعا و يقينا شر الجهل و اهله

قلم جاف said...

عزيزي هشوم : ما قلته في الفقرة الأولى من مداخلتك خطير خطير خطير..والخوف إن الموضوع يتطور (يتدهور) للدرجة دي.. ومعادش الموضوع هزار..

بنت مصرية .. اعتبري البيت بيتك بجد (مع الاعتذار للإعلان الشهير : مصر البيت بيتهم)!