Thursday, April 20, 2006

مدونة .. في مفترق طرق!

قبل الكلام:

عنوان المدونة مأخوذ عن كتاب للكاتب الكبير أنيس منصور بنفس الاسم ، أما عنوان التدوينة، فهو مقتبس بتصرف من عنوان إحدى تدوينات "بنت مصرية".. وهي وصاحب"العدالة للجميع" المهندس ابن عبد العزيز..وأصدقاء آخرون ، كانوا وراء دخولي هذا البراح المتناهي ، براح للبوح ، وللتفكير بصوت عالٍ ، والصراخ إن حكم الأمر..فلهم مني خالص التحية والتقدير..


نيجي بقى لصلب الموضوع .. ليه عنوان التدوينة؟ وليه المدونة كلها؟

في مفترق الطرق لما بتقف مش عارف أنهي سكة هي السكة الصح .. وفي التراث المصري فيه 3 سكك لا رابع لهم : سكة السلامة ، وسكة الندامة ، وسكة اللي يروح ما يرجعش!

وعلى باب كل سكة فيه ناس ، مؤمنة بإن السكة دي هية سكة السلامة ، وبتقولك وبتقول لغيرك كدة ، في مجلاتهم ومطبوعاتهم وخطبهم وشرايطهم وقنواتهم الفضائية ، كل واحد بيقول إنه الصح وغيره الغلط.. طبيعي تتلخبط ، وطبيعي يكون ناس كتير من جيلنا اللي عايش حالة اللخبطة دي.. واللي وصلت مع بعضنا لدرجة التوهان..

اللخبطة بين العمائم بكافة ألوانها .. إشي أزهري وإشي شيعي وإشي سلفي وإشي بهائي وإشي إخواني وإشي صوفي وإشي علماني..العمائم ما بقتش غطا راس وبس ، دي كمان بقت غطا للأفكار اللي بيخرجها الرأس .. ماركة مسجلة trade mark يعني..

اللخبطة بين الدين والدنيا ، وكإن الاتنين على حافتي نقيض.. وكإن الواحد يا يتدروش ويعادي الدنيا كلها باسم الزهد والورع والتقشف ، يا إما يديها باتا قديمة و-باللفظ السوقي- "يخلع" من قيود الدين على السلوك والعادات والتقاليد.. يا إما يقفل باب الاجتهاد بالضبة والمفتاح .. يا إما يشعلها نار موقدة في كل النصوص على طريقة العاطل في الباطل..

اللخبطة بين الدين والعقل ، وكإن الاثتنين على حافة نقيض واللي يختار واحد معناه ما يختارش التاني ..

اللخبطة بين التدين الشكلي والمضمون ..وبهوت الرؤية في علاقتك بالخالق عز وجل ونفسك والمجتمع والناس ، حتى علاقتك بغير المسلم جوا مجتمعك..

بنتلخبط في حاجات وأفكار كما لو كانت أسئلة جورج قرداحي في "من سيربح المليون" .. كما لو كان مفيش أجوبة غيرها .. في الوقت اللي ممكن يكون فيه حلول .. حتى لو افترضت إن كل اللي واقفين على السكك كذابين وبيلعبوا بيك الكورة..

أنا مواطن مسلم بسيط ، لا أنا عالم ولا شيخ ، ولا بقدم اجتهادات ولا فتاوى ، في المدونة دي بقدم تساؤلات ، وآراء ، وفضفضات ، من أبسط حقوقك إنك تختلف وتتفق معايا فيها .. وإن كان العبد لله بيعتبر نجاحه إنه ساهم ولو بشيء صغير للغاية في عمل حالة تفكير.. حالة البحث عن سكة ما .. يمكن تاخد من هنا ومن هناك .. لكنها السكة اللي احنا شايفينها صح ..السكة اللي تخلينا متصالحين مع الله ، ومع نفسنا ، ومع مجتمعنا .. اللي لا تخلينا لعبة في يد شيخ ولا ملا ولا مرشد ولا آية الله ولا أي مدعي اجتهاد أو أكاديمي أو صحفي أو سياسي.. ولا تخلينا بارود ولا قنبلة في يد اللي عايز ، واللي مستفيد .. واللي يدفع أكثر..

وبسم الله .. نبتدي..

2 comments:

johacom said...

مرحبا
أهلا بك في ساحةالفضفضةوالبوح وأحيانا الصراخ في وجه من لا يرعوي.. وتمنايتنا بالاستمرار والتوفيق
جُحَا.كُمْْ

قلم جاف said...

ويا ألف مرحب بيك يا عم جحا .. واهي فرصة تشم النسيم معانا على السايبر سبيس..
خالص تقديري..